Connect with us

التخصيص هو مستقبل التجارة الإلكترونية: 3 استراتيجيات يمكنك البدء بتطبيقها اليوم

Ecommerce Personalization Is the Future: 3 Strategies You Can Start Using Today

التجارة الإلكترونية

التخصيص هو مستقبل التجارة الإلكترونية: 3 استراتيجيات يمكنك البدء بتطبيقها اليوم

كانت هناك فترة في التجارة الإلكترونية يعني فيها التشخيص أن تضيف اسم الزبون على البريد الإلكتروني، إلا أن هذا بات شيئاً من الماضي. عبر إحصائية جديدة على المتسوقين على الانترنت، قال 3 من 4 متجاوبين أنهم شعروا بتخييب الظن بعد مشاهدة محتوى لا يمسهم بأي شكل. وهذا المشكلة يمكنها أن تتفاقم بسرعة حيث أن هؤلاء المتسوقين لن يقوموا بعملية الشراء في هذا الحال.

اليوم بات من الضروري تقديم تجربة ومحتوى أكثر تخصيصاً للزبائن. لهذا السبب نسلط الضوء هذا الأسبوع على أهمية التخصيص ونقدم ثلاثة طرق سهلة التطبيق لبدء عملية التشخيص على موقعك للتجارة الإلكترونية.

التخصيص يحقق الأرباح

قبل أن نتحدث عن كيفية تطبيق التخصيص على موقعك للتجارة الإلكترونية، من الضروري لفت الانتباه إلى أهمية التخصيص. إلى جانب توفير تجربة أفضل للزبائن، فإن التخصيص في الحقيقة يساعد بشكل كبير على رفع حجم المبيعات. 40% من المستهلكين يقولون بأنهم يفضلون الشراء من منصات تحرص على توفير تجربة مخصصة للزبون عبر صفحاتها. بالإضافة إلى رفع حجم المبيعات، فإن التخصيص يزيد من ولاء الزبون. 44% من المستهلكين يقولون بأنهم قد يكررون عملية الشراء بعد المرور بتجربة تسوق مخصصة لهم.

زيارة الصفحات

زيارة الصفحات

إحدى أفضل الطرق لإضافة لمسة خاصة على تجربة الزبون هي من خلال إظهار منتجات متعلقة للزبائن بناء على الصفحات التي قاموا بزيارتها. حتى لو لم يقم المستخدم بتسجيل الدخول في الحساب، يمكنك أن تتابع الصفحات التي تتم زيارتها وتوفير أكبر قيمة للزوار عبر عرض منتجات مبنية على استخدامهم للمنصة.

إن كان المستخدم يتصفح الموقع من خلال حسابه، فإن إظهار خانة “المنتجات التي شاهدتها مؤخراً” تعد طريقة مميزة للاستفادة من بيانات المستهلك لتحسين تجربتهم في التسوق. إلى جانب أن هذا الأمر يسهل على الزبائن إيجاد منتجات تناسبهم، فإنه يعمل كتذكار للزبائن لزيادة حجم مشترياتهم وطلب كمية أكبر.

المشتريات السابقة أو المنتجات المنسية

المشتريات السابقة أو المنتجات المنسية

يجب أن يتم توفير تجربة مخصصة للزبائن السابقين، وهذا يجب ان يقوم على تخصيص طريقة تواصلك معهم بناء على المشتريات السابقة (أو نوع المشتريات السابقة). إن تذكير المستهلكين أنهم قاموا بالتسوق من منصتك إلى جانب تسليط الضوء على المنتجات التي تتناسب مع مشترياتهم السابقة تعد من الأمور التي تجذب الزبائن كثيراً.

إحدى الوسائل الأخرى للتخصيص هي إرسال بريد إلكتروني لهم بالمنتجات التي لم يقوموا بشرائها. عندما يقوم الزبون بإضافة منتج إلى عربة التسوق ومن ثم عدم المواصلة في عملية الشراء، فإن الفرصة لا تزال متاحة لاستعادة هذا الزبون. هذا النوع من الرسائل الإلكترونية وطرق التواصل يوفر تجربة مخصصة للزبون ويظهر له أنك تقدم له الانتباه الذي يستحقه.

تاريخ آخر عملية شراء

تاريخ آخر عملية شراء

إذا كنت تقدم منتج استهلاكياً، فإنه يمكنك تخصيص التواصل مع الزبون بناء على تاريخ آخر عملية شراء، بناء على العمر الافتراضي للمنتج. على سبيل المثال، إذا كنت تبيع منتج تجميلي يستغرق شهراً ليتم استهلاكه، فإنه يمكنك إرسال تنبيها للزبون تذكره بأنه قد يحتاج المنتج مرة أخرى. كما أن هذا الأمر يوفر تواصلاً أقوى مع الزبائن ويظهر لهم أنهم اختاروا منصة تجارة إلكترونية تقدّر احتياجاتهم.

الخلاصة

انطلاقاً نحو 2020، فإن المستهلكين لا يريدون تجربة تسوق مخصصة فحسب، بل يتوقعون هذا الأمر. من خلال تطبيق استراتيجيات التخصيص هذه، ستضمن أن زبائنك سيشعرون بالتقدير وسوف تحرص على تذكيرهم بمنصتك دائماً.

سواء كنت تقدم التخصيص عبر متابعة توجهات التسوق أو من خلال متابعة بيانات الزبائن على موقعك، فإن هذه الطرق فعالة وسوف تساعدك في بناء الولاء لعلامتك التجارية إلى جانب رفع المبيعات.

المصادر

Continue Reading
Dalia El Gammal

Sr.Marketing Specialist PAYFORT

Click to comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

More in التجارة الإلكترونية

To Top