تواصل معنا

كيفية توسيع نطاق تجارتك الإلكترونية بنجاح – 3 استراتيجيات مجربة

How to Scale Your Ecommerce Successfully - 3 Proven Strategies

التجارة الإلكترونية

كيفية توسيع نطاق تجارتك الإلكترونية بنجاح – 3 استراتيجيات مجربة

عندما يتعلق الأمر ببدء شركتك بنجاح، فإنه من الضروري توفر خطة أعمال راسخة بالإضافة إلى الأفكار المميزة. ومن المهم أيضاً أن تستغر الوقت في إيجاد المنتجات المناسبة، وتطوير استراتيجية تسويق فعالة، وبناء موقع يوفر تجربة مستخدم جيدة، فهذا كله سيوفر لأي شركة تجارة إلكترونية فرصة لتحقيق النجاح.

عندما تقوم بإطلاق متجرك للتسوق الإلكتروني، فإن اهتمامك الأول يجب أن يكون إظهار منتجاتك لتعويض التكاليف التي صرفتها. ولكن قادة الأعمال الحقيقيين يعلمون بأن المفتاح الحقيقي للنجاح لا يتعلق بمجرد استرجاع وتعويض التكاليف، بل إنه البناء والتعديل المستمر لأعمالك في الشركة.

إن كنت ترغب بتحقيق النجاح على المدى الطويل عليك بالتفكير مسبقاً وأن تسأل نفسك “إن نجح هذا الأمر، كيف يمكنني أن أوسع من نطاق متجري الإلكتروني بنجاح؟”.

في هذا الأسبوع، نسلط الضوء عل أفضل 3 استراتيجيات تضمن من إمكانية توسع نطاق تجارتك الإلكترونية وأن شركتك تملك طريقاً واضحاً تستطيع النمو من خلال في المستقبل.

1. أمكانية تفعيل حملتك التسويقية آليا

أمكانية تفعيل حملتك التسويقية آليا

إحدى أفضل الفوائد في التجارة الإلكترونية هي أن أعمالك ليست محدودة بمتاجر التجزئة أو بأي مكان على أرض الواقع، ولكن هذا الأمر له جوانبه السلبية كذلك. فعلى عكس متاجر التجزئة، من غير الطبيعي أن يجدك الزبائن بالصدفة (على سبيل المثال، لا توجد احتمالية مرور الزبائن أمام متجرك عند تواجدهم في المراكز التجارية او خلال طريقهم للعمل). ولكن في العالم الرقمي، إذا أردت أن تبني قاعدة زبائن فإنه أمامك خياران اثنان:

– يمكنك أن تذهب إلى الزبائن وتجدهم أو

أن تظهر في أماكن يبحث فيها الزبائن عن منتجاتك.

ولحسن الحظ فإن بيئة التسويق الرقمية اليوم مليئة بالأدوات التي تساعد الجميع من الشركات الناشئة إلى أكبر مواقع التجارة الإلكترونية. وعندما تقوم ببناء أول حملة تسويقية لك، عليك أن تدخل الأتمتة فيها قدر المستطاع، وذلك لضمان عدم نفاذ مواردك التسويقية عند نمو قاعدة زبائنك.

في العام 2019، هناك العديد من جوانب الحملة التسويقية التي يمكن أتمتتها مثل تجهيز الجمهور لإعادة التسويق، وإرسال البريد الإلكتروني، وإنشاء الإعلانات وتوصيلها، وحتى دعم المستخدم. من خلال استثمار بعض القت في المرحلة الأولى من إنطلاق أعمالك التجارية يمكنك أن تبني استراتيجية تسويق قادرة على تحمل عدداً كبيراً من المستهلكين أو حتى الآلاف منهم دون الحاجة إلى تغيير أي شيء بالاستراتيجية.

2. الانتقال إلى مزود لوجستيات من الطرف الثالث

الانتقال إلى مزود لوجستيات من الطرف الثالث

ما إن قمت ببناء نطاق أعمال يحدد ويتعامل مع الجمهور المناسب، فإن الخطوة التالية والتي تملك أكبر تأثير على قدرتك للتوسع في نطاق أعمالك هي الإنجاز. فمع دخول المزيد من المستخدمين إلى فئة الزبائن لأعمالك التجارية، عليك أن تضمن أن يتم توصيل طلبات الزبائن بشكل سريع وبكل دقة، وكل ذلك مع أكبر توفير ممكن من التكاليف. وبالنسبة للشركات التي تنتقل من مرحلة التأسيس فإن الاستراتيجية الأفضل هي الاعتماد على طرف ثالث لتزويدها بالأعمال اللوجستية.

إن الطرف الثالث لتزويد الأعمال اللوجستية هي شركة تقوم بالتعامل مع كل المعاملات اليومية مما يضمن إنجاز على معاملاتك بنجاح. ومع قيامك بهذا الأمر، فإنك ستضطر أن ترسل مخزونك إلى مستودعات الطرف الثالث أو من خلال مركز توزيع، ومن خلال ذلك سيتم توصيل كل طلبات المستخدمين إليهم بشكل مباشر. من مسؤوليات الطرف الثالث أن يقوم بتوفير كل من الاستلام والتغليف والتوصيل. إن الفائدة من الاعتماد على الطرف الثالث هي أنه يملك القدرة على التعامل مع ملايين الطلبات، مما يوفر لك وقتاً للاستثمار في طاقتك لتوسيع جوانب أخرى من تجارتك الإلكترونية.

3. التوسع لتلبية جميع الاحتياجات والتوجهات في قطاعك

التوسع لتلبية جميع الاحتياجات والتوجهات في قطاعك

إن نجاح أي شركة في قطاع التجارة الإلكترونية يعتمد كثيراً على جودة المنتجات التي يتم بيعها وعلى جودة الخدمات التي يتم توفيرها. وعند النظر إلى أفضل متاجر التسوق الإلكتروني، ستجد أنهم يوفرون الجودة من خلال منتجاتهم أو من خلال تجربة التسويق للزبون (وعادة ما يتم توفير كلا هذين الجانبين).

إن أردت أن توسع نطاق اعمالك بنجاح، عليك أن تبدأ بالقيام بالأبحاث عن منافسيك في السوق. عليك أن تستغرق وقتاً في محاولة فهم ما الذي يعمل (وما الذي لا يعمل) بالنسبة لشركتك في هذا القطاع، كما أن عليك أن تجري بحثاً عن السوق لتعرف ما الذي يفتقر إليه وبالتالي يمكنك أن توفره أنت وتنمو بأعمال شركتك. إن استطعت أن تعرف التوجهات التي لا يتم تلبيتها في السوق ومن ثم أن تستجيب لهذه التوجهات، فإن شركتك ستقدر على تمييز نفسها وتحقق النمو.

الخلاصة

إن بناء متجرك للتسوق الإلكتروني ليس أمراً سهلاً، والنمو بهذا المتجر ليست بالمهمة السهلة كذلك، ولكن عندما تقوم بإجراء الخطوات المناسبة فإنك ستصل إلى هذا النمو. إن كنت يقظاً وفكرت في الخطوات القادمة، لن تجد هناك ما يقف في طريق نجاحك وسوف تحقق ما تريد. عليك الاستثمار بالاستراتيجيات التي ذكراناها أعلاه وأن تقوم بتطبيقها وذلك الأمر سيكون بمثابة الخطوات الأولى للنمو بنطاق أعمالك في التجارة الإلكترونية لبناء منصة مميزة.

المصادر 

 

Continue Reading
Dalia El Gammal

Marketing Specialist PAYFORT

اضغط للتعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المزيد من التجارة الإلكترونية

بعض من مقالاتنا قد تعجبك ايضا:

الى الأعلى