تواصل معنا

الركائز الثلاث الأساسية في التجارة الإلكترونية الحديثة

83_3-C's-in-eCommerce_Ar

التجارة الإلكترونية

الركائز الثلاث الأساسية في التجارة الإلكترونية الحديثة

في العام 2018، تطورت التجارة الرقمية بشكل مذهل بحيث أصبحت عبارة عن عالم كامل من المحتوى وتجارب المستخدم الفريدة. لم يعد من الكافي أن تمتلك موقعاً مميزاً ووجهة مستخدم جيدة وتوفير طريقة سهلة للشراء، لأن جميع المنافسين باتوا يوفرون كل هذه الأمور. إن أردت أن تتميز حقاً في عالم التجارة الإلكترونية الحديثة عليك أن توفر تجربة متكاملة بدلاً من مجرد منتج ما.

وللوصل إلى ذلك، يجب على الشركات أن تتواصل مع المستهلكين في عدة نقاط تماس وأن تكون مستعدة لدمج تجربة التسوق في الروتين اليومي للمستهلكين. هذا لا يعني بالضرورة إكثار الإلحاح على المستهلكين ولكنه يعني أنه يجب توفير قيمة مضافة لهم. إن الشركة المثالية في عالم التجارة الإلكترونية الحديثة هي التي توفر نفسها عندما يحتاجها المستهلكون وهي التي تقابل احتياجاتهم جميعاً بشكل شخصي وبأسرع وقت ممكن.

إن الركائز الثلاث الأساسية في التجارة الإلكترونية الحديثة تقدم للشركات نظرة حول كيفية توجيه أعمالها للوصول إلى أهدافها المتعلقة بتوفير تجربة تسوق مميزة تجذب جميع المستهلكين. وفي هذا الأسوبع سنسلط الضوء على هذه الركائز الأساسية لهذا القطاع لمساعدتك في النمو بعلامتك التجارية بحيث يرغب المستهلكون بالدفع من أجلها.

                   المحتوى

إن المستهلكين اليوم يملكون عدداً هائلاً من خيارات التسوق أمامهم وبالتالي فإنه من الصعب التميز بين شركات التجارة هذه. إن إحدى الجوانب التي تميز مسوقي شركات التجزئة هو معرفة أنه لا يكفي فقط “دفع” المعلومات حول القيمة المضافة التي توفرها منتجات الشركة أو خدماتها. وبدلاً من ذلك، يجب على الشركات أن تستمر في إضافة قيمة من خلال النقد للمعلومات، والعروض اللحظية، والتواصل المستمر مع المستهلكين عبر وسائل التواصل الاجتماعي. إن كل هذه الأمور المتعلقة “بالقيمة المضافة” تساعد في الحفاظ على زبائن الشركات حيث أنهم دوماً يبحثون عن المحتوى المميز.

في الماضي كان المحتوى هو الوسيلة الأولى لدعم التجارة. أما دليل التسوق الإلكتروني والفيديوهات كانت أدوات تستخدم في تعريف المستهلكين بكيفية القيام بعمليات الشراء بطريقة صحيحة عبر أي موقع. وعلى الرغم من أن التواصل بين العلامات التجارية والتجارة الإلكترونية كانا يعملان بشكل متوازٍ، فإنهما يشكلان انفصالاً في عمل المؤسسة وعادة ما يؤدي ذلك إلى انكسار في تجربة المستخدم أو عدم كمالية فيها.

إن حلول “الشراء الآن” المتوفرة اليوم تقوم بتحويل المحتوى من مجرد أداة أو وسيلة إلى قناة شراء متكاملة. يقوم المستهلكون بالتحقق منها وإن أعجبتهم السلعة يقومون بشرائها دون الحاجة إلى الدخول إلى صفحة مختلفة. إن هذه العملية توفر تجربة مستهلك أكثر سهولة، والأهم من ذلك أنها تحد من الوقت الذي قد يحتاجه المستهلك لتغيير رأيه بعملية الشراء. عليك التفكير بمحتوى اليوم ليس كأداة تسويقية ولكن كامتداد للوجهة الأمامية للمتجر الإلكتروني.

                    السياق

في عصر متاجر التجزئة، فإن أكثر الأمور التي تؤدي إلى النجاح هي المكان أو الموقع. إن كانت شركتك تبيع الملابس الرسمية، فإن التواجد في مركز المدينة المالي يعني تحسين أداء الشركة بشكل مذهل. وفي عصر التجارة الإلكترونية المخصصة، فإن أكثر الأمور التي تؤدي إلى النجاح هي التوقيت. إن أكثر الشركات نجاحاً هي تلك التي توظف البيانات لمعرفة توجهات المستهلكين والوقت التي يرغبون فيها.

إن سياق عالم التجارة الإلكترونية يتعلق بتحديد الخيارات للأفراد الذين يستعملون التقنية سواء من حيث المستشعرات أو نظام تحديد المواقع أو التوجهات السابقة. عندما يتم تنفيذ هذه التقنيات بشكل صحيح فإنها تساعدك في التعرفة على أكثر الامور التي يفضلها زبائنك وبالتالي تتوقع ما هي التوجهات القادمة. إن الإعلانات المتعلقة بالتعرف على سلوك المستهلك تبدو أقل تطفلاً وفي الكثير من الأحيان توفر رابطاً قوياً مع المعلنين. إن أفضل الأمثلة توفر للمستهلك الشعور بأن شركتك تتفهم رغباته وأنه يمكنه الاعتماد على خدماتك لإيجاد كل ما يبحث به.

ومن الأمثلة البسيطة على ذلك: لو قام تاجر تجزئة بجمع بيانات المتسوق “محمد” والذي استخدم كوبون وصله عبر الإيميل ليحصل على خصم بنسبة 15% في قسم مستلزمات الأطفال، وبعد 3 أشهر قام بشراء بضعة سلع متعلقة بالأطفال الرضع، فإنه من السهل تخمين أن محمد يملك طفلاً جديداً. هذا يعني أن شركتك تملك نظرة شاملة حول يكفية التعامل مع هذه المتسوق. إن جمع هذا النوع من بيانات المستخدمين يساعد تجار التجزئة في معرفة اهتمامات المستهلك ويمكنهم من توقع ما قد يلزم هذا المستهلك بعد 5 سنوات من الآن.

إن السياق لا يعني التقليل من الخيارات المتوفرة، ولكنه يعني تخفيف العبئ على المستهلكين، وتوفير لهم الأمور التي هم بحاجة لها فقط وفي الوقت الذي يحتاجونها.

                   التواصل

كما ذكرنا أعلاه فإن الموقع له أهمية كبرى في عالم التجارة، ولكن بطريقة مختلفة تماماً.

إن “تجارب أومنيتشانيل” تمكن الشركات من التواصل مع المستهلكين في العديد من الطرقة المبتكرة. سواء عبر الأجهزة الذكية أو وسائل التواصل الاجتماعي أو روبوتات الرد الآلي أو الرسائل النصية (هذه مجرد بعض الوسائل)، فإن جميعها تمثل نقاط تماس يمكن للشركات استخدامها للتواصل مع الزبائن. إن النطاق الواسع من نقاط التماس يعني أن الشركات عليها إعادة التفكير في كيفية الاستفادة من كل واحدة منها وكيف يمكن بناء عمليات تواصل ذات قيمة مع المستهلكين.

توفر كل نقطة تماس فرصة لمعرفة رغبات المستهلكين فيما يتعلق بكيفية التواصل مع شركتك، كما انها توفر لك المعلومات التي تحتاجها لتوفير تجربة المستخدم الأكثر رغبة. خذ متاجر التجزئة على سبيل المثال، فإنها في عصر التواصل اليوم، تعد متاجر التجزئة مكان يتجه إليه الزبائن للتجربة والتعرف على المنتجات. يجب أن يؤثر هذا على كيفية نظر شركتك إلى المتاجر الحقيقية، فهل يمكن لشركتك أن توفر هذا النوع من تجربة المستخدم المميزة ليتمكن المستخدمين من التعرف على المنتجات عن طريق الانترنت؟ وهل يمكن للمتاجر الحقيقية التي تملكها أن تحد من مخزونها وتدفع المستهلكين لإتمام عمليات الشراء عبر الانترنت؟

إن كسب ود المستهلكين يتم من خلال توفير تجارب مميزة باستمرار. عندما يتم تفعيل قنوات التواصل بشكل صحيح فإنها توفر سبباً آخر لجذب المستهلكين إلى علامتك التجارية بدلاً من أي علامة تجارية أخرى.

هل تفكر في تطبيق الركائر الثلاث الأساسية في التجارة الإلكترونية الحديثة في شركتك؟ ما هي أكبر التغيرات التي مررت بها في عالم التجارة الإلكترونية في السنة الأخيرة؟ شاركنا رأيك في خانة التعليقات أدناه، وإن كنت تبحث عن المزيد من المحتوى المميز حول التجارة الإلكترونية احرص على متابعة بيفورت على تويتر.

 

المصادر

Continue Reading
Amira Abou Shousha

Online Marketing Manager PAYFORT

2 تعليقان

2 Comments

  1. هناء الحاج

    يونيو 9, 2018 at 12:13 م

    مرحبا
    كيف يمكن العمل في التجاره الإلكترونيه بي حريه دون الخوف من القوانين وماهي الإجراءات القانونية اللازمة للعمل بي اريحيه

    • Dalia El Gammal

      Dalia El Gammal

      يونيو 19, 2018 at 2:47 م

      عزيزي

      شكراً على تواصلك معنا

      نحن حالياً نوفر الخدمة في الامارات، مصر، السعودية، الاردن، لبنان، قطر والكويت

      وهذه هي البلدان الذي يمكن توفير خدمة الدفع عن طريق بيفورت فيها ويجب أيضاً أن يكون لديك سجل تجاري في إحدى هذه البلدان

      لمزيد من المعلومات يرجى التسجيل بالخدمة والتواصل معنا
      https://www.payfort.com/ar/%D9%87%D9%8A%D9%91%D8%A7-%D9%86%D8%A8%D8%AF%D8%A3/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المزيد من التجارة الإلكترونية

بعض من مقالاتنا قد تعجبك ايضا:

الى الأعلى