تواصل معنا

التوجهات التقنية المرتقبة في 2018

التوجهات التقنية المرتقبة في 2018

المواضيع الشائعة

التوجهات التقنية المرتقبة في 2018

من الصعب تصديق أننا دخلنا فعلاً في العام 2018، ولكننا في بيفورت متؤكدون بأن هذا العام سيكون مليئاً بالتطورات التقنية. من المركبات القائمة على الإشتراك إلى عصر جديد من الروبوتات والأجهزة الذكية والواقع المعزز، فإن هذا العام بلا شك سيغير عبر التقنية من الطريقة التي نعيش فيها حياتنا اليومية.

وهنا نسلط الضوء على التقنيات التي نترقب انتشارها في العام 2018.

  1. استمرار نمو انترنت الأشياء

واحدة من أكبر الأخطاء التي يقع بها الأشخاص في التقنية الحديثة هي أنهم يقللون من سرعة النمو الممكنة في عالم اليوم المترابط. على خلاف السيارات والمركبات حيث مضى وقت طويل لاستخدامها من قبل الأشخاص حتى الانتهاء من عمل الطرق ومحطات البترول، فإن معظم البنية التحتية للعالم الرقمي موجودة على أرض الواقع اليوم.

إحدى التقنيات التي تستفيد من هذه البنية التحتية بسرعة هي ما يسمى بانترنت الأشياء (IoT)، والتي تشمل إضافة حساسات ذكية للأجهزة المتصلة حتى يتمكن المستخدمون مثلاً من طلب مساعدة “أليكسا” من أمازون لتشغيل الأضواء أو طلب وجبة طعام ما.

لقد نظرنا في العام 2017 إلى استخدامات انترنت الأشياء، ولكن من المتوقع في 2018 أن تقوم الشركة بالاستفادة من هذه البيانات لتحسين الخدمات وإيجاد طرق جديدة لإسعاد المستهلكين. عندما يبدأ المصنّعون وتجار التجزئة وشركات المواصلات باستخدام هذه البيانات من الحساسات المتصلة بالأجهزة، حتى لو كانت شاحنات أو سفن، فإن كل سلسلة التوزيع سوف تستفيد من هذه البيانات والمعلومات.

  1. السيارات تبدأ بالتحول إلى سلع مبنية على الاشتراك

عندما يتعلق الأمر بالمواصلات وقيادة المركبات فإن هذا الجانب بالتأكيد سوف يشهد تغيير. الشركات اليوم تبدأ بالاختبار عن طريق توفير اشتراكات شهرية تشمل التأمين والصيانة، مما يزيل من خطر شراء أصول تنخفض قيمتها بسرعة.

وإحدى الشركات الناشئة والتي تحظى بتمويل جيد هي Fair، والتي تم إطلاقها في سبتمبر من 2017، وقد جمعت تمويلاً يصل إلى 1 مليار دولار من خلال شركات مثل بي إم دبليو ومرسيدس بنز، وهي تراهن على الطريقة الجديدة في “امتلاك” السيارات. ومع Fair، فإن السائقين يمتلكون كل فوائد المواصلات الخاصة دون الالتزام طويل المدى أو المخاطرة.

بالنسبة لمصنعي السيارات فإن هذه الطريقة الجديدة في الوصول إلى الزبائن تعد أفضل طريقة تتجاوب مع واقع الكثير من الجيل الصاعد والذي لا يهتم فعلاً بامتلاك سيارة بل يريد فقط أن يستخدم مركبة توصله إلى وجهاته وأن يعتني شخص آخر فيما يتعلق بالملكية. من المبكر أن نقول أن الاشتراك سيكون مستقبل عالم السيارات، إلا أن العام 2018 هو الذي سوف يحدد ما إن سيتم اعتماد هذه الطريقة أم لا.

  1. الواقع المعزز سوف يدخل النطاق العام

في العام 2016، انتشرت لعبة “بوكيمون جو” في عالم الواقع المعزز (augmented reality) ووصلت قيمة الطلب عليها إلى مليار دولار، وقد وضعت منذ ذلك الحين الشركات الكبرى تقنية الواقع المعزز تحت أهم توجهاتها. إن هذا الاهتمام بالإضافة إلى التوجه الجديد نحو نظارات واقع معزز تكلفتها معقولة يعني أن العام 2018 سوف يشهد اعتماداً أقل على الهواتف الذكية وتحولاً نحو تقنيات الواقع المعزز مثل Heads Up Displays لتأثر بدورها على الطريقة التي نعمل بها وكذلك طريقة التسوق والتوجه نحو ألعاب الفيديو.

ومع الانتشار الواسع لهذه التقنية، فإن عالماً جديداً من من التجارب التقنية سوف يظهر أمامنا. ومنذ الآن فقد بدأ التجار بالبحث عن خلق تجارب مبتكرة تعتمد على هذه التقنية. ومثال على ذلك هو تمثال عرض الملابس والذي يناسب حجم جسدك ويمكنه أن يظهر لك كيف تبدو أي قطعة ملابس عليك بالصورة الرقمية، أو حتى أن يظهر أمامك أحد المؤثرين أو المشاهير لعرض فكرة منتج ما إليك بشكل شخصي.

ومع هذا الواقع المعزز، فإن العالم الرقمي هذا سوف يصبح ممكنا أمامنا وقد يقدم فرصاً للتجار للبدء في إدخال عامل التجربة الشخصية لزبائنهم في أي مكان فيه تغطية. وبالنسبة للكثيرين، سيكون العام 2018 بداية حياة من الواقع المعزز.

  1. العام 2018 سيجلب روبوتات أذكى

بدأ الأشخاص بالاعتياد على مفهوم التعامل مع الروبوتات. سواء كان عبر حجز تذكرة سفر عبر الهاتف، أو التحدث مع البنك، أو حتى متابعة طلب ما، فإن الروبوتات هي بالعادة من تجيب على الهاتف في البداية عبر نظام أتمتة مسبق البرمجة. ولكن في العام 2018، فإن استعمال الروبوتات هذا سوف يمتد إلى أكثر من مجرد خدمة العملاء وسوف يصبح جزءاً من يومنا الاعتيادي.

ومع انتشار استخدام تقنيات مثل “جوجل هوم” أو “أمازون أليكسا” في حياتنا العصرية، فإن الأشخاص باتوا أكثر ارتياحاً نحو ما يتعلق بمفهوم “المساعد الآلي الشخصي”. وفي العام 2018، توقع أن ترى الروبوتات لا يقتصر عملها على التجاوب إلى الطلبات فحسب، بل أنها سوف تقدم معلومات وبيانات في غاية الأهمية لأصحابها.

تخيل روبوتاً يمكنه أن يقدم لك نصائح قيمة دون طلب ذلك منه، أي أن يكون روبوتاً يهمس لك بأن “لا تقم بعملية الشراء هذه وإلا سوف تتخطى سقف بطاقتك الائتمانية” أو “بطاقة موقف سيارتك تنتهي صلاحياتها بعد عدة دقائق”. في العام 2018، هذا النوع من التواصل سينتشر أكثر وأكثر عند أي شخص يملك هاتفاً ذكياً في جيبه.

ما هي التوجهات التي تتوقعها في العام 2018؟ هل هناك أي نقطة هامة غفلنا عن ذكرها في هذا المقال؟ شاركنا رأيك في خانة التعليقات أدناه وإن كنت ترغب بمعرفة المزيد من التوجهات، تابع تقريرنا حول حالة المدفوعات من بيفورت!

المصادر:

  • https://www2.deloitte.com/insights/us/en/multimedia/videos/tech-trends.html
  • https://www.stuff.co.nz/technology/digital-living/100302428/five-technology-trends-for-2018
  • https://www.cbinsights.com/research/report/top-tech-trends-2018
  • https://www.nbcnews.com/tech/tech-news/tech-keep-eye-2018-n827706

Continue Reading
Dalia El Gammal

Marketing Specialist PAYFORT

2 تعليقان

2 Comments

  1. نبيه

    يناير 16, 2018 at 2:32 م

    ماذا عن الطاقة المتجددة؟

    • Dalia Gammal

      Dalia Gammal

      يناير 17, 2018 at 8:28 ص

      عزيزي،

      شكراً على مشاركتك لنا برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المزيد من المواضيع الشائعة

بعض من مقالاتنا قد تعجبك ايضا:

الى الأعلى