تواصل معنا

التوجهات التقنية التي ترسم معالم الشرق الأوسط في 2017

التوجهات التقنية التي ترسم معالم الشرق الأوسط في 2017

المواضيع الشائعة

التوجهات التقنية التي ترسم معالم الشرق الأوسط في 2017

شهدت منطقة الشرق الأوسط في العام 2016 نمواً ملحوظاً في مجالات التقنية والانترنت والاتصالات.

وبالإضافة إلى هذا النمو، فإن المشاريع الكبرى من مثل الهايبر لوب بين دبي وأبوظبي، والمجمع الهائل للطاقة الشمسية في المغرب أكدت أن قطاعات التقنية في الشرق الأوسط تتوجه نحو نمو متزايد وبشكل مستمر.

في هذا المقال سوف نسلط الضوء على عدد من التوجهات التقنية التي سوف تؤثر على المنطقة في العام 2017 والأعوام التي تليه.

Mobile-and-Internet-of-Things-Make-Strides

نمو هائل لإنترنت الأشياء والتحكم عن بعد

أظهر تقرير جديد نشرته GSMA أن قطاع الموبايلات حقق أرباحاً تزيد عن 150 مليار دولار في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في العام الاقتصادي الماضي. كما توقع التقرير نمو هذا الرقم في السنوات القادمة ليصل إلى 200 مليار دولار بحلول 2020.

وفي الوقت ذاته، فإن تقنيات التشغيل الصوتي للهاتف المتحرك من مثل كورتانا من مايكروسوفت وسيري من آبل ظهرت كواجهة أساسية في تقنيات البيوت الذكية وأجهزة التحكم عن بعد. من المتوقع أن يتزايد الاعتماد على هذه التقنيات في 2017 خصوصاً مع تطوير العديد من اللغات الأخرى التي تتفاعل مع هذه التقنيات.

وبالتوجه إلى الشارع فإنه يمكنك توقع أن ترى أول تأثير لهذه التقنية على المركبات ذاتية القيادة في جميع أنحاء المنطقة. ففي البداية سيكون هذا الأمر محدود الاستعمال، ولكن البنية التحتية باتت تتطور بشكل يسمح بالترابط الإلكتروني ونقل البيانات في قطاع المركبات ذاتية القيادة.

Private-Messaging-Takes-on-Social-Media

التراسل الخاص يسيطر على التواصل الاجتماعي

شهد العام 2016 نقلة نوعية من التواصل الاجتماعي العمومي إلى خدمات التراسل الخاص من مثل فيسبوك مسنجر وتطبيق واتساب.

توجد العديد من الأسباب وراء استعمال التواصل الاجتماعي بشكل أقل في التواصل، وأهم هذه الأسباب هي الخصوصية وما يتعلق بها. العديد من الأفراد اليوم يرون أن استعمال وسائل التواصل الاجتماعي يضعهم تحت كم كبير من الضغط الاجتماعي. ولكن التراسل الخاص يسمح بإجراء محادثات أكثر واقعية وبعيدة عن تظاهر الناس المنتشر على مواقع التواصل.

وعلى الرغم من فوائد هذا الأمر بالنسبة للمستهلكين، ولكن سيؤثر بشكل سلبي على العاملين في التسويق. إن العلامات التجارية بهذه الحالة عليها أن تفكر في طريقة أخرى للتسويق من خلال الانترنت، وذلك من خلال المحتوى من جهة ومن خلال إمكانية إجراء محادثات قيمة على وسائل التواصل.

Egypt-Technology-Sector-Starts-to-Recover

تعافي قطاع التقنية في مصر

يوجد في مصر اليوم عدد من المنصات الرائدة والمبتكرة على الصعيدين المحلي والإقليمي والتي بدورها تعمل على تطوير بعض الأمور المعيشية في مصر.

إن خدمة سيارات الأجرة “كريم” تنمو بشكل متسارع وقد حققت تمويلاً يساعدها على استمرار هذا النمو. وخدمة “GetMumm” حولت من طريقة تواصل العاملين في الطعام مع الزبائن المحتملين. وخدمة “Tutorama” توسع من آفاق التعليم وتوفر طرقاً جديدة للطلاب ليحصلوا على مساعدة في أي مادة عن طريق الانترنت.

كل هذه المنصات تعيد تشكيل معنى الحياة العملية والمهنية في مصر وهي تخلق فرصاً مبتكرة لمئات الألوف من الأشخاص.

ما هي التوجهات التي تعتقد أنها ستغير من معالم 2017؟ هل هناك أي نقاط أخرى غفلنا عن ذكرها؟ شاركنا إياها في خانة التعليقات أدناه وسوف نعمل جهدنا بأن ندخلها في منشوراتنا القادمة. وإن كنت تبحث عن المزيد من المعلومات المتعلقة تابعنا على تويتر.

 

Continue Reading

المزيد من المواضيع الشائعة

بعض من مقالاتنا قد تعجبك ايضا:

الى الأعلى