تواصل معنا

كيف تربط بين استراتيجية المحتوى ومسيرة زبائنك بشكل مناسب

كيف تربط بين استراتيجية المحتوى ومسيرة زبائنك بشكل مناسب

التجارة الإلكترونية

كيف تربط بين استراتيجية المحتوى ومسيرة زبائنك بشكل مناسب

تقع معظم الشركات ضحية خطأ نشرها محتوى كثير وبشكل عشوائي مع تركيزها على الكلمات المفتاحية للحصول على تصنيف عال في جوجل بدلاً من جذب الجمهور المناسب. فعلى الرغم من الخدمات التي توفرها، فإنه دوماً سيكون هناك شركات منافسة في السوق تعمل على سرقة جمهورك وزبائنك.

ولاستمرار نجاحك في عالم الأعمال، عليك أن تقدم على خطوة استهداف العميل بحد ذاته مع رغباته بدلا من حملات استهداف الزبائن والأرقام. وبهذه الطريقة فقط يمكنك الحفاظ على قرائك وزبائنك. وقبل أن ننتقل إلى تفاصيل تأسيس خطة المحتوى تتماشى مع خريطة الرحلة، فإنه علينا أن نفهم ماهية تحديد خريطة رحلة العميل في المرتبة الأولى.

يمكن تعريف خريطة رحلة العميل بأنها المرحلة الزمنية التي يستغرقها مستخدم الانترنت منذ التعرف على شركتك إلى أن يصبح زبوناً حقيقياً حيث يقوم بشراء منتج ما. وبالطبع هناك العديد من النقاط المرتبطة بهذا الأمر من مثل: كيف تعرف ووصل الزبون إلى شركتك على الانترنت، لما تواصل معك، وما الحافز وراء قيامه بعملية الشراء. إن هذه النظرة الشمولية يمكنها أن تساعد القائمين بالأعمال على إيجاد استراتيجيات فعالة لكسب حجم كبير من أرباح هذا السوق.

إن المحتوى هو أهم شيء في عصر التسويق الرقمي. فكيف إذاً يمكنك تصميم خريطة رحلة عميلك بشكل متناسب مع خطتك الاستراتيجية للمحتوى؟ للتأكد من أن المحتوى الذي تطرحه يحول المستخدم إلى زبون حقيقي، فإنه من المهم أن تقسم رحلة هذا العميل إلى أجزائها الفردية. وعلى الرغم من أنك لكل مجال وتخصص رحلة عميل خاصة به، إلا أن هناك بعض الأمور المتشابهة بين جميع هذه الخرائط للعميل.

على الرغم من المرحلة الحالية لزبونك المحتمل (أو حتى زبونك الحقيقي) في رحلة الشراء، فإنه عليك محاولة توفير محتوى يلبي احتياجات الزبون. يمكنك استخدام أدوات خريطة رحلة العميل لتغطي على جميع النقاط الأساسية والتي تهم كل حملات المحتوى، ومن ثم عمل استراتيجية المحتوى خطوة تلو الأخرى.

51_SyncContent_Tip_Ar_01

مرحلة ما قبل المعرفة

إن هذه هي المرحلة التي يكون فيها الزبون غير مطلع على علامتك التجارية ولم يسبق له أن يتفاعل معها نهائياً. وللوصول للزبائن ونشر المعرفة بعلامتك التجارية في هذه المرحلة أمر هام ويمكنك استعمال إعلانات فيسبوك لاستهداف الجمهور المناسب وهذه الخطوة في غاية الأهمية. على سبيل المثال، إن كانت علامتك التجارية مختصة بالمكياج، فإن فيسبوك سينشر إعلانك أمام صفحات عشاق المكياج ومما يزيد احتمالية الضغط على زر إعجاب من قبل هؤلاء. وهذا الأمر يحصل كذلك بين الأصدقاء نفسهم على فيسبوك مما يعود عليك بالنفع.

إن الإعلان الذي يستهدف مستخدمين جدد عادة يكون عن تخفيضات قادمة، أو إطلاق منتجات معينة، أو تخفيضات خاصة للمشترين للمرة الأولى. وهذا بدوره يزيد من اهتمام الناس بالموضوع.

51_SyncContent_Tip_Ar_02

المعرفة

الآن وقد علم الزبون بتواجدك في السوق، يمكنك استخدام وسائل تتبع الموقع من مثل WebMon ليتتبع ما إذا توقف الموقع عن العمل في أي لحظة، وأداة التحليل Google Analytics لمعرفة ما هي تصرفات المستخدمين على موقعك. وتظهر لك أداة التحليل هذه أيضاً ما هو مصدر معظم هؤلاء الزوار من مواقع التواصل الاجتماعي، وما الذي يدفع زبائنك للاشتراك في نشرتك الإخبارية.

قد يكون المستخدم يقوم بالتصفح فحسب دون القيام بأي عميلة شراء، وفي هذه اللحظة عليك كسب الانتباه منه. عليك أن تقدم محتوى يضفي إليهم المزيد من المعلومات بخصوص علامتك التجارية. من مثل إيميل مع آراء المشرتين السابقين الإيجابية وردة فعلهم على منتجاتك، أو نشرة إخبارية تقترح لهم منتجات مشابهة للتي قاموا بالبحث عنها، حيث يقوم بعض المستخدمين بإضافة السلع لعربة الشراء أو حتى لرغباتهم المستقبلية في الشراء.

عادة ما ينسى المتسوقون هذه المنتجات بعد فترة وجيزة، وبالتالي يمكنك في هذه المرحلة أن ترسل لهم تنبيه أو تذكير بخصوص هذه المنتجات التي تنتظرهم في عربة الشراء، أو حتى عرض عليهم تخفيض محدود بفترة زمنية معينة لتحفزهم على شرائها في أقرب وقت.

51_SyncContent_Tip_Ar_03

المَعضلة

كثيراً ما يغير الناس قرارات شرائهم عندما يصلون إلى المرحلة ما قبل الأخيرة في التسوق. فقد يفكر المتسوق حينها إذا ما يمكنه إيجاد نفس السلعة بسعر أقل او حتى إذا ما كانت السلعة هذه تستحق هذا المبلغ من المال.

ويمكن في هذه المرحلة استعمال محتوى عن طريق الفيديو، فأحيانا كل ما ينقص المتسوق هو سبب واحد أو دفعة واحدة تحفزه على الاستمرار في قرار الشراء. ولكن في هذه الحالة يجب ألا يكون المحتوى شديد الترغيب في السلعة مما قد يعود عليك بنتائج سلبية وتخلي المشتري عن قرار الشراء.

51_SyncContent_Tip_Ar_04

الدفع

إن الدفع هي مرحلة الفرح بالنسبة للشركة حيث يقوم المتسوق بتأكيد خياره وشراء السلعة المرغوبة! ولجعل هذه اللحظة ثابتة في ذهن المتسوق، يمكنك أن ترسل لهم بياناً إرشادياً مجاني مع السلعة وكيفية استعمالها. وإن كنت شركتك مختصة ببيع الملابس، فإن كتيباً مزيناً قد يفي بالغرض. أو يمكنك أن تقدم لهم عرضاً تخفيضياً للشراء من موقعك مرة أخرى في المستقبل القريب.

51_SyncContent_Tip_Ar_05

مرحلة ما بعد الشراء

إن الشركات الناجحة هي تلك تملك العديد من الزبائن بالإضافة إلى كون هؤلاء الزبائن طويلي المدى في التعامل مع الشركة عينها. إن المحتوى الذي يناسبك في هذه المرحلة هو ذلك الذي يستهدف زبائنك لتجعلهم يعاودون زيارة الموقع مرة أخرى. تقوم “أمازون” بذلك من خلال إرسال إيميلات مخصصة لزبائنها تقوم من خلالها باقتراح منتجات متعلقة بتلك التي اشتروها من قبل.

ومن هنا يمكنك أن تحسن استراتيجية المحتوى الخاصة بك عن طريق تحليل خطوات خريطة رحلة العميل على موقعك. إن تم هذا الأمر بالشكل الصحيح، فإنك ستلحظ زيادة في نتائج أرباحك. إن استراتيجية المحتوى يجب تعديلها بالطبع بناء على التغيرات التي قد يسلكها المتسوقون والتي عليك التأقلم معها لتستمر في النجاح في عالم الأعمال.

هل تريد تعلم المزيد عن خريطة رحلة العميل؟ تابع الإنفوجرافيك التي تقدم توضيح تصويري عن رحلة المستهلكين على الانترنت. وإن كنت ترغب بقراءة المزيد عن عالم التجارة الإلكترونية، قم بمتابعة صفحة بيفورت على تويتر!

Continue Reading

المزيد من التجارة الإلكترونية

بعض من مقالاتنا قد تعجبك ايضا:

الى الأعلى