تواصل معنا

سبعة نصائح لزيادة النشاط في مكتب العمل

سبعة نصائح لزيادة النشاط في مكتب العمل

دليل

سبعة نصائح لزيادة النشاط في مكتب العمل

يقضي الموظفون معظم يومهم في مكان العمل، ومن هنا لا بد أن يكون هذا المكان مليئاً بالنشاط والحيوية ليعزز قدرة الموظفين على الإنتاجية. وعند التفكير في هذا الأمر، فإنه في الحقيقة ينقسم إلى أمرين، إما العمل لمدة أطول أو العمل بشكل أذكى. وبالنسبة لنا فإننا نفضل الخيار الثاني عن الأول.

أن تكون أكثر فعالية في العمل وأكثر انتاجية أمراً ليس في غاية الصعوبة، إلا أنه يتطلب الالتزام والوعي بكيفية تقضيتك لوقتك. وفي مقال هذا الأسبوع، سنتطرق في شرح أفضل الطرق التي تساعدك على زيادة انتاجيتك في العمل بشكل يومي.

track your time

1. راقب نفسك وكم من الوقت تحتاج للانتهاء من مهمة واحدة.

قد تظن أنك حقاً سريع في قضاء مهام عملك والانتهاء منها، إلا أن هذا الظن يدور في بال معظم الناس وهو خاطئ في الكثير من الأحيان.

تظهر الدراسات بأن فقط 1 من بين كل 5 أشخاص قادر على قياس الوقت الذي يقضيه على مهام الأعمال بدقة. وبالتالي فإن قيامك بعمل هذا الشيء بجدية في غاية الأهمية، فعليك أن تحسب وقت بدءك بالمهمة المعينة وحتى انتهائك منها.

وعندما تعرف ما هي المهام التي تنجزها بسرعة، وما هي المهام التي تستغرقك المزيد من الوقت، فإن هذا الأمر سيسعادك في إعادة جدولة وقتك بشكل يزيد إنتاجيتك.

take breaks

2. خذ استراحات دورية.

قد يظن البعض أن هذا الأمر يعود على انتاجيتك بنتائج سلبية، إلا أنه في الحقيقة تظهر الأبحاث أن أخذ أقساطاً منتظمة من الراحة تزيد من تركيز الموظف وعمل عقله بشكل سليم.

عندما تأخذ استراحة قصيرة خلال مهمة عمل طويلة، فإنك قد تخسر 10 دقايق من الوقت، لكنك في الحقيقة تكسب التركيز والراحة التي قد تساعدك على الانتهاء من هذه المهمة بشكل أسرع.

Say_no_Meetings

3. تجنب الاجتماعات.

في الحقيقة، من أكثر جوانب العمل التي تقلل الانتاجية هي الاجتماعات. معظم الموظفون يوافقون بأن الاجتماعات هي من أكثر ما يضيع الوقت ومع ذلك يستمرون في عقدها واجرائها. وبالنسبة للأبحاث، فإن الموظف في الحالة العادية يقضي ربع وقته من العمل بشكل شهري في اجتماعات يشعر أنها لا تعود بأي نفع في الحقيقة.

وبالتالي، عندما تفكر في عقد اجتماعك القادم، خاطب نفسك ما إن كان يمكن عقده من خلال بريد إلكتروني أو مكالمة هاتفية، فإن كان هذا الأمر ممكنا، تجنب الاجتماع.

set deadlines

4. اقترح مواعيد نهائية لأعمالك.

يظن الكثير من الناس أن التوتر قد يسبب قلة في الانتاجية، إلا أنه في الحقيقة قد يخدم بالنتيجة العكسية إذا ما تم فرضه من قبل الشخص نفسه ليحدد وقتا نهائيا لمهامه في المكتب ويحقق الأهداف المرغوبة خلال فترة معينة.

فإن وجدت نفسك تعمل على مشروع كبير أو بلا نهاية، حاول أن تحدد نهاية وقتية له تنهي بها مهامك على الأقل. وسوف تتفاجئ بحجم التركيز الذي ستعمل به عندما تراقب نفسك هكذا.

avoid multitasking

5. تجنب العمل على مهام مختلفة.

قد تظن أن العمل على مهام مختلفة في نفس الوقت هي حرفة نادرة في مجال العمل، إلا أنها في الحقيقة أمر سلبي.

تظهر الأبحاث أن معظم الذين يحاولون أن يعملون الكثير من المهام في وقت واحد ينتجون بشكل أقل وجودة أقل كذلك. وبالتالي عليك أن تعمل المهام واحدة تلو الأخرى، وألا تبدأ بالجديدة قبل أن تنتهي مما بين يديك.

turn off notifications

6. اطفئ المنبهات والإشعارات.

يصعب على معظم الناس ألا يسارعوا إلى التحقق من ما وصلهم من تنبيهات من وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة أو حتى البريد الإلكتروني. فبدلاً من أن تضع نفسك في هذا الموقف وأن تحارب هذه الإشعارات، قم بإطفاء قدمة التنبيه لوسائل التوصل الاجتماعي خلال ساعات العمل.

بدلا من ذلك، قم بتخصيص وقت من يومك في العمل خاص للتحقق من البريد الإلكتروني ومواقع التواصل الاجتماعي والرسائل الإلكترونية. هذا الأمر أفضل لك من أن تفقد تركيزك خلال العمل.

scheduling your work

7. احصر كل جولة عمل في 90 دقيقة.

تظهر الأبحاث بأن عباقرة المجالات المختلفة في هذا العالم من رياضيين إلى فنانين أو رواد أعمال يقومون بتقسيم وقتهم في العمل إلى جولات لا تتعدى الواحدة منها 90 دقيقة. وبحسب الأبحاث فإنهم أكثر انتاجية ونجاحاً من أولئك الذين يعملون بتواصل لأكثر من 90 دقيقة.

وهذه الأبحاث نفسها وجدت بأن في تقريبا كل المهام التي تم انجازها، فإن هؤلاء الأشخاص لم يقضوا عليها أكثر من 4.5 ساعة في اليوم. فإن أردت أن تزيد من انتاجيتك، عليك ألا تعمل لساعات طويلة ومتكررة على نفس الأمر. على العكس تماماً، حاول أن تطبق الاستراتيجية المناسبة وأعمل بشكل أذكى وأفضل.

هل تريد المزيد من النصائح المشابهة؟ احرص على متابعة بيفورت على جميع منصات التواصل الاجتماعي. وإن كانت لديك أي آراء بخصوص الإنتاجية في العمل، شاركنا اياها في خانة التعليقات أدناه، نحن دوماً على اهتمام بآراء قرائنا!

Continue Reading
اضغط للتعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المزيد من دليل

بعض من مقالاتنا قد تعجبك ايضا:

الى الأعلى