تواصل معنا

كيف تفهم السوق؟ – التركيز على العميل

اساسيات فهم السوق

دليل

كيف تفهم السوق؟ – التركيز على العميل

يعد فهم السوق أمر رئيسي لتحقيق غاياتك في عالم الأعمال مهما كان نوع المجال الذي تعمل به. ويؤدي بك البحث الجيد إلى رؤية الصورة الكبرى لما يجب أن تطرحه من منتجات وخدمات، وما هي الثغرات التي يمكن استغلالها كذلك.

خذ قسما من وقتك في محاولة فهم الأسئلة التي يطرحها العملاء حتى تصبح قادراً على تقديم السلع المناسبة للسوق، قدم أفضل خدمة للعملاء، وكذلك عليك أن تعرف ما هي النواحي التي يمكنك أن تتوسع من خلالها لتعزز مكانتك بين المنافسين.

على الرغم من أهمية دراسة السوق وفهمه بشكل مناسب، فإن العديد من الناس لا يأخذون هذا الأمر على محمل الجد. وفي الحالات الأخرى، عندما يقوم بعضهم بمحاولة دراسة السوق فإنهم يطرحون الأسئلة الخاطئة ويسألون الصنف الخاطئ من الناس. ولهذا نقدم لكم هذا الأسبوع مقالاً مبسطاً يشرح أساسيات فهم السوق وكيفية تطبيق هذا الأمر على أعمالكم في السوق.

تابع أدناه أهم النصائح التي نقدمها لكم في هذا الخصوص.

أنواع دراسة السوق

قبل أن تبدأ في مغامرة البحث هذه عليك أن تعرف أن هذا العمل ينقسم إلى جزأين، رئيسي وثانوي.

الجزء الرئيسي يشمل تجميع المعلومات الأساسية والمتوفرة من مثل حال المبيعات في السوق والقيام بدراسة جدوى عن المشروع الذي تعمل عليه. وهذا الأمر في الغالب يتضمن قيامك بسؤال العديد من الأشخاص، وإجراء بالإحصائيات وحتى المقابلات.

وهذا النوع من البحث يوفر لك الرؤية الواضحة عن عملائك وما أهمية المشروع الذي تعمل عليه. نطرح أدناه بعض الأسئلة التي قد تساعدك إعداد الدراسة.

– ما الذي يؤثر في قرار شراءك (اذكر هنا اسم المنتج أو الخدمة التي تقدمها)؟

– ما الذي تحبه وما الذي لا تحبذه في السلع أو الخدمات الموجودة في هذا المجال في السوق؟

– ما الذي قد يحسن من تجربة شرائك أو تعاملك؟

– ما المبلغ الذي قد تدفعه (على هذا المنتج أو هذه الخدمة)؟

أما بالنسبة للبحث الثانوي فهو يشمل تحليل البيانات والمعلومات التي حصلتها من خلال البحث الأول. وهذا الأمر مهم للغاية وهو يساعدك في التعرف على منافسيك، وتخصيصك لأهداف واقعية وتستهدف الطبقة اللازمة فقط من العملاء.

يظن البعض أن البحث الرئيسي هو “الأفضل” وأنه “الأكثر دقة” في وصف القطاع، إلا أن هذا ظن خاطئ. تشمل الدراسة الجيدة للسوق دمج لنوعي البحث المذكورين أعلاه بحيث تكون صورة كبرى واضحة ومتكاملة.

جمع البيانات

كيفية جمع البيانات

لا يمكن لأي شركة مهما كان حجمها بأن تحقق نجاحاً دون أن تفهم عملائها، ومنتجاتها، والسوق الذي تستهدفه. في قطاعات مثل التجارة الإلكترونية، فإن المنافسة شرسة، مما يجعل دخولك هذا المجال دون معرفة النقاط الرئيسية لا فائدة له. وكما في أنواع البحث، فإنه هناك نوعين من البيانات التي ستتعامل معها، البيانات العددية وبيانات الجودة.

تعتمد البيانات العددية على تحليل رقمي ومعدود للمعلومات، أما البيانات المتعلقة بالجودة فهي لا تركز جداً على الأمور الملموسة والتي يمكن قياسها ببساطة في السوق.

هذان النوعان من البيانات يتممان بعضهما البعض، ويساعدان على تحديد المشاكل والتعامل مع آراء وتطلعات المستهلكين بالشكل المناسب.

اخطاء تسويقية

أخطاء تسويقية شائعة

غالباً ما تفتقر للمال والوقت في المرحلة الأولى من تأسيس الشركة، إلا أنه لا يجدر بك أن تسلك الطرق المختصرة والسهلة. ونتطرق هنا إلى أمرين يجب الحذر منهما:

مصادر الانترنت

اعتماد المصادر من مواقع الانترنت فقط

تتوفر المعلومات والمصادر على مواقع الانترنت للجميع، فهي إذاً متوفرة لمنافسيك في المجال، فإذا أردت أن تدخل المنافسة بشكل قوي عليك أن تبحث بشكل أعمق عن المعلومات والبيانات، وجهات مثل المكاتب العامة والمراكز الدراسات قد تساعدك في ذلك.

استبيانات فهم السوق

اعتماد الأصدقاء فقط في عمليات المسح والاستبيان

 قد يكون من السهل أن تطلب مساعدة أقاربك وأصدقائك عند البدء في أعمالك، إلا أن آرائهم قد لا تكون صادقة بما فيه الكفاية. ولذلك عليك الوصول إلى أدق وأصدق البيانات من خلال التواصل مع قاعدة عملائك وشروعك على فهم احتياجاتهم ومشاكلهم.

هل لديك أي نصائح بخصوص فهم السوق؟ شاركنا في خانة التعليقات أدناه. وتابعنا على صفحاتنا على مواقع التواصل الاجتماعي للحصول على معلومات حول كيفية النجاح بشركتك والتطور في عالم الأعمال.

Continue Reading
اضغط للتعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المزيد من دليل

بعض من مقالاتنا قد تعجبك ايضا:

الى الأعلى