تواصل معنا

صاحب المشروع لهذا الشهر: شركة نبش Nabbesh

صاحب المشروع لهذا الشهر: شركة نبش Nabbesh

شريكنا لهذا الشهر

صاحب المشروع لهذا الشهر: شركة نبش Nabbesh

مرحبا بكم في الإصدار الثاني من صاحب المشروع لهذا الشهر، سلسلة نقوم فيها بالتعريف برواد مجتمع الأعمال في العالم العربي. وسنتناول هذه المرة التعريف بمؤسسِة شركة نبش Nabbesh  لولو خازن باز.

بدأت لولو مشوارها في عالم التجارة الإلكترونية عندما فازت في البرنامج التلفزيوني “صاحب المشروع” في عام 2012. ومنذ ذلك الحين نمت شركتها نبش Nabbesh  بشكل كبير، فلديها الآن أكثر من 45،000 شخص مستقل يعملون في مجالات  الأعمال الحرة في 130 دولة.

جلسنا معها لنتحدث عن نمو شركة نبش Nabbesh، فرص العمل لكسب المال، وما ينتظر مستقبل التجارة الإلكترونية في العالم العربي.

ما الذي ألهمِك لتبدئ في أنشاء شركة نبش Nabbesh ؟

لقد عملت في دبي لمدة 9 سنوات، ثم تركت عملي لمتابعة حلم أنشاء عمل تجاري لديه أجندة اجتماعية. فبينما كنت أبحث في ثنايا السوق وفجواته، وجدت أنه لم تكن هناك فرص للأشخاص المتعلمين وذوي الخبرة من أمثالي لتقديم الاستشارة أو العمل على أساس المشروعات المتوفرة.

ثم بدأت أفكر في جميع النساء الذين يبحثن عن بيئة عمل متوازنة والشباب الذين يتطلعون إلى الإندماج في قوة العمل وإيجاد وظائف، والرجال والنساء الذين يبحثون عن دخل إضافي. ومن هنا أدركت أن هناك فرصة رائعة لتمكين هؤلاء الأشخاص من خلال ربطهم بمشروع مستقل قائم علي فرص العمل أو التوظيف من المنزل.

هذه هي الطريقة التي ولدت بها نبش Nabbesh. وعلى الجانب الآخر، فهناك العديد من الشركات التي تكافح من أجل اكتشاف المواهب بتكلفة معقولة تستطيع تحملها. فأصحاب المشاريع والشركات الصغيرة تحتاج إلى ترشيد تكاليف الرواتب و Nabbesh  هي وسيلتهم للقيام بذلك من خلال توظيف عاملين مستقلين بدلا من الموظفين بدوام كامل.

في أقل من 24 ساعة يمكننا أن نساعد الشركات علي إيجاد الشخص المناسب للعمل. وإذا لم يُقدم الخدمة المطلوبة علي الوجه الأكمل، نتدخل نحن للتأكد من حل المشكلة أو أسترداد  المقابل المادي المدفوع.

غالبا ما يتحدث الناس عن عدم وجود ما يكفي من المواهب في العالم العربي، هل تعتقدي أن هذا صحيح؟

وأود هنا حقاً أن أتحدي الاعتقاد بأنه ليس هناك مواهب في السوق – أنما هي مجرد مسألة العثور عليها. فنحن ننظر لنبش Nabbesh علي أنها كنز من المواهب الشابة، المتعلمة والماهرة. ما يقرب من 90% من الأشخاص في Nabbesh حاصلين علي درجة البكالوريوس أو أعلي، ولديهم مجموعة هائلة من المهارات الهامة بدءاً من التصميم الجرافيكي، والحصاد المرئي، والتصوير والفنون، وتطوير البرمجيات وأكثر من ذلك بكثير!!

والمشكلة تكمن في أن العديد من الشركات لا يمكنها العثور على الموهبة المطلوبة لأن في كثير من الأحيان، تتواجد هذه المواهب في مدن أو بلدان مختلفة.وتساعد Nabbesh الشركات علي تخطي تلك الفجوة ليس فقط من خلال ربطها مع المواهب، ولكن أيضا عن طريق تقليل  وبشكل كبير الوقت المستغرق لتوظيف شخص بدوام كامل من متوسط 45 يوما إلي مدة أقصاها 3 أيام للموظف القائم علي العمل بشكل حر!

كيف أمّنتي الاستثمار في Nabbesh ؟

الوصول إلى رأس المال هو القضية رقم واحد التي يواجهها أي صاحب عمل في هذا الجزء من العالم ، فأخذنا نحو سبعة أشهر للإنتهاء من جولة التمويل الأولي لدينا.

خلال ذلك الوقت سلكنا سبل متعددة لجمع المال. فأدرجنا Nabbesh في Eureeca للأستثمار للاستفادة من ميزة التمويل الجماعي، وبعد ذلك أمّنا تمويل إضافي من المستثمرين المشاركين وكذلك واحة السيليكون بدبي.

فنحن تمكنا من جذب أهتمام مجموعة كبيرة من المستثمرين نظرا لفرص Nabbesh في السوق وقابلية العمل للتطوير، وكذلك صورة العلامة التجارية الإيجابية التي حصلنا عليها من الفوز في برنامج صاحب المشروع. كل هذا أعطي لنا ميزة عندما حان الوقت للتعامل مع المستثمرين.

ما النصيحة التي تقدميها لأصحاب الأعمال الذين يبحثون عن تمويل؟

صاحب العمل لديه مليون شئ للقيام به، ولكن التمويل أمر ضروري. لذلك يجب عليك أن تقضي الكثير من الوقت في جمع التمويل المطلوب وعمل علاقات مع المستثمرين. فيجب أن تكون على استعداد تام  في كل أجتماع ، وأن تكون مهيئاَ لتفسير أي من الافتراضات التي قامت عليها التوقعات الخاصة بعملك. فأنا أحب هذه المقولة “إذا فشلت في الإعداد، فعد نفسك للفشل”.

نظراً لأن جمع التمويل يأخذ الكثير من الوقت، فأنت تحتاج للتمييز بين المستثمرين الجادين وغير الجادين ، وتقضي معظم الوقت مع من لديه آفاق حقيقية للأستثمار.

كيف يمكن أن تمييزي بين مستثمر جاد وأخر غير كذلك؟

في هذه المنطقة الكثير من الناس لا يحبون أن يقولوا “لا”، لذلك يمكن أن يكون هذا تحديا حقيقياً. بالنسبة لي، أنه مزيج من الشعور الغريزي وروئيتي لمدي تحمسهم للعمل.

فإن المستثمرون سوف يولون العناية الواجبة لك، ولكن عليك أن تفعل الشيء نفسه معهم. فما هو سجل أعمالهم؟ هل استثمروا من قبل في شركات لديها نفس المخاطر؟ وإذا أمكن، وسوف تكون فكرة عظيمة أجراء محادثات مع شراكات مبتدئة آخري قد تعاملت مع نفس المستثمرين للحصول على ملاحظاتهم.

لا تأخذ فقط مال أي شخص.

EOTM_Quote_Ar

في رأيكِ ما الذي سوف يدفع نمو التجارة عبر الإنترنت في العالم العربي؟

سوق التجارة عبر الإنترنت سوف يزداد بشكل كبير أضعافا مضاعفة نتيجة لانتشار الانترنت والإنفاق ببطاقات الائتمان. ونحن لدينا أيضا عدد كبير من السكان من صغار السن مما يخلق فرصة هائلة للتجارة عبر الجوال.

الناس تشتكي من COD (الدفع نقداً عند التسليم)، ولكني أرى أن هذا سوف يتغير قريباً. في Nabbesh، نحن نقوم ب 95٪ من المدفوعات عن طريق شبكة الإنترنت، لذلك يبدو أن المزيد والمزيد من الناس يشعرون بالارتياح للدفع بهذه الطريقة.

اعتقد أنها فرصة جيدة جدا لبدء عمل تجاري في الفضاء على الانترنت بشرط ان يكون لديك ما يميزك وما يدعمك حقاً.

تأكد من تتبع لولو @loulsk  على تويتر، كما راجع مدونة Nabbesh للمزيد من الموضوعات المتميزة!

Continue Reading
Dalia El Gammal

Marketing Specialist PAYFORT

1 Comment

1 Comment

  1. Girgis

    يناير 28, 2015 at 11:53 ص

    نشكر اهتمامكم بتذويدنا بالمعلومات القيمة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المزيد من شريكنا لهذا الشهر

بعض من مقالاتنا قد تعجبك ايضا:

الى الأعلى