تواصل معنا

٥ توقعات للتجارة الإلكترونية في العالم العربي في عام ٢٠١٥

٥ توقعات للتجارة الإلكترونية في العالم العربي في عام ٢٠١٥

التجارة الإلكترونية

٥ توقعات للتجارة الإلكترونية في العالم العربي في عام ٢٠١٥

 في بيفورت، وفي شهر يناير من كل عام نجمع دائما فرق العمل لدينا للمناقشة والتخطيط للعام القادم. وكجزء من هذه العملية نناقش الاتجاهات الهامة التي نتوقع ظهورها في الاثني عشر شهراً القادمة.

وسوف نعطيك هنا لمحة من وراء الستار ونكشف لك خمس من أهم التوقعات للتجارة الإلكترونية في المنطقة العربية في عام  ٢٠١٥.

01_Prediction_Ar

لذلك ستعمل الشركات بجدٍ لتصميم تطبيقات سهلة الاستخدام وسوف يؤتي الاستثمار في هذا المجال ثماره، خصوصا مع تحول المزيد والمزيد من المستخدمين لهواتفهم وأجهزة الكمبيوتر اللوحية لإجراء عمليات الدفع .ستظل تجري معظم المعاملات من خلال صفحات شبكة الإنترنت، ولكن عام  ٢٠١٥ سوف يكون عام التطبيقات. فلقد لاحظنا من خلال الشركات العاملة معنا زيادة المعاملات عبر الجوال بنسبة ٣٠٠٪.


02_Prediction_Ar-1سوف يصبح أسلوب الدفع بدفعات شهرية متساوية سمة شائعة في التجارة الإلكترونية نظراً لإختيار المستهلكون دفع كلفة مشترياتهم الغالية الثمن على أقساط. وسوف يصبح هذا شائعاً خاصة في مجال السفر حيث سوف يبدأ  المستهلكون في الشرق الأوسط دفع تذاكر الطيران والفنادق على أقساط.

نحن متحمسون لرؤية تطور هذا المجال. ولذلك استحدثنا منتج جديد، وهو الدفع السهل payeasy   لمساعدة الشركات على الاستفادة من أسلوب الدفع بدفعات شهرية متساوية.

03_Prediction_Arالثقة في التجارة الإلكترونية هو التحدي الرئيسي لهذه الصناعة في جميع أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي. وحكومة واحدة على الأقل، إما دولة الإمارات العربية المتحدة أو المملكة العربية السعودية، سوف تستجيب لهذا التحدي عن طريق صياغة قانون ليحكم المنافسات وطريقة بيع الشركات الخارجية للمنتجات في دول مجلس التعاون الخليجي.

وسيعمل هذا القانون علي إظهار الأرباح وزيادة ثقة المستهلك في العلامات التجارية الرقمية المعروفة والسوق بشكل عام.

04_Prediction_Arلدى مصر معدلات ضئيلة للدمج المالي، ووفقا للبنك الدولي، في عام ٢٠١١ ١٠٪ فقط من الأفراد فوق سن  ١٥ عاماً لديهم حساب لدي مؤسسة مالية رسمية. وهذا له تأثير سلبي هائل على صناعة التجارة الإلكترونية، فبدون بطاقة الائتمان أو الخصم  من الحساب من الصعب التعامل عبر الإنترنت. شركائنا شركة الوفيات قد واجهت هذه المشكلة بشكل مباشر كما أوضحنا في أصدارنا الاخير عن مشروع الشهر.

ولكن رياح التغيير قادمة. فالبنوك الخليجية مثل مصرف أبوظبي الإسلامي، بنك الإمارت الوطني والمشرق، تفتتح فروع لها في مصر، وعمليات الدمج الأخيرة تعني أن المستهلكون سوف يحصلون على المزيد من الفوائد من البنوك التي يتعاملون معها.

ومع نمو قطاع الخدمات المصرفية للأفراد، سيتمكن المزيد من الأفراد في مصر من الوصول إلى عالم التجارة الإلكترونية واستخدام بطاقات الائتمان والخصم من الحساب.

05_Prediction_Ar

لن يكون عام ٢٠١٥ العام الذي سوف تُفتح فيه بوابات فيضان الاستثمار على مصرعيها. لقد رأينا بعض الزخم نحو مزيد من استثمار رأس المال، ومع ذلك، فإن المستثمرون لن يتوجهوا في جموع حاشدة بعد إلى الشرق الأوسط .وبدلا من ذلك سيكون عاماً تعبر فيه شركات التجارة الإلكترونية متوسطة الحجم المرحلة الحرجة وتصبح مربحة. وهذا سوف يضع الأساس لزيادة طال انتظارها للاستثمار في عام ٢٠١٦.

يبشر عام ٢٠١٥ بأن يكون عاما مثيراً، ملئ بالتغيرات والتحديات. فما هي توقعاتكم لفترة الاثني عشر شهراً القادمة؟

Continue Reading
Dalia Gammal

Marketing Specialist PAYFORT

اضغط للتعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المزيد من التجارة الإلكترونية

بعض من مقالاتنا قد تعجبك ايضا:

الى الأعلى